قصائد شعر حديثة

الغابة ريم فرحة

شعر ريم فرحة

 

الغابة ريم فرحة / سورية
الغابة
ريم فرحة / سورية

قصيدة ريم فرحة

أنا الغابةُ البكرُ
كلّ ما ذَرَتهُ ريحكَ فيَّ يزهرُ
وعندَ كلّ مرورٍ لغيمكَ العابسِ
أصحو مخضّبةً بالندى
وأبدو أجملَ في حزني
الغابةُ .. لم يعد يعنيها الغيابُ
ولا أشجارُ القلقِ المنتصبةِ فوق كتفيها
كلُّ مافي الأمر ..
أنَّ الضّبابَ أرهقَ الصورةَ
وجال يراوغ عين الصواب
متناسياً .. أنْ لم يسبق للغابةِ أن هُزمتْ
وأنَّ هواجسَ السهرِ يمحوها النهارُ بشعاعٍ
لتعودَ الغابةُ بكرا”
تدندنُ للكونِ الوليدِ
أغاني الحبّ والطفولةِ

الغابة
ريم فرحة / سورية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى