قصائد شعر حديثة

تسابيح زاهد هدي عز الدين

 

تسابيح زاهد هدي عز الدين

قصيدة تسابيح زاهد هدي عز الدين

تسابيح زاهد

لا يُقلَبُ فنجانٌ في حضرةِ  عينَيكِ

 ماتَ العرَّافُ وهو يَتسلَّلُ إلى أطرافِ خيالِكِ

قرأَ سورةَ خصرِكِ

وتجمَّعتْ الآياتُ

إيماناً

بأنْ لا يَعشقُ أُنثى إلَّا إيَّاكِ

أيُّها العابِدُ

زهداً  تُسبِّحُ فيَّ

وأنا  أشدُو بينَ أيادِي القصيدِ

أُهديْها رقصاتٍ  ونغماً

وأكسرُ  كلَّ وزنٍ 

مُقامرٍ 

يُتمتِمُ في شيءٍ 

أكتبُ عن جنونِي نصراً

صفحتِي على الوجوهِ البِيضِ

ألوانُها  كلماتٌ نطقتْ بصوتِ الحُورِ

أتنفَّسُ بخوراً  وعوداً

خلقَتنِي وعودٌ

خالفَتنِي  ظنونٌ

مَن أكون…؟

هدى عز الدين / مصر

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى