التعليم

تقدم جامعة الازهر في تصنيف شنغهاي للعام التالي

 

تقدم جامعة الازهر في تصنيف شنغهاي للعام التالي

 

تقدم ترتيب جامعة الازهر في تصنيف شنغهاي للعام التالي 

مدير مكتب التميز الدولي بجامعة الأزهر

 تَقَدُّمُنَا في تصنيف شنغهاي للعام الثاني تأكيدٌ على عالمية رسالتنا

 أعلن الدكتور  ياسر حلمي، أستاذ جراحة التجميل والحروق بكلية طب بنين الأزهر بالقاهرة، المدير التنفيذي لمكتب التميز الدولي بجامعة الأزهر، أن ظهور الجامعة في تصنيف شنغهاي متقدمة 100 نقطة عن العام الماضي يعد دلالة قوية على عالمية رسالة الأزهر الشريف جامعًا وجامعةً، مؤكدًا أن هذه الإنجازات التي شهدتها وتشهدها الجامعة يرجع الفضل فيها إلى المولى -عز وجل- ودعم فضيلة الدكتور سلامة داود، رئيس الجامعة، والدكتور محمود صديق، نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث، إضافة إلى تضافر جهود أعضاء مكتب التميز والعمل معًا بروح الفريق، مشيرًا بأن هناك خطة طموحة نعمل عليها داخل مكتب التميز الدولي بجامعة الأزهر وفقًا لأهداف التنمية المستدامة وتحقيق رؤية مصر 2030م بقيادة فخامة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية. 

    وأوضح حلمي أن هذا هو الظهور الثاني للجامعة في تصنيف شنغهاي بشكل مجمع، لافتا أن هذا التصنيف يعد من أقوى التصنيفات على مستوى العالم؛ لأنه يتم إلكترونيًّا ودون أي تدخل بشري مما يكسبه الشفافية والنزاهة، لافتًا إلى أن ما تحقق من إنجازات في الإنتاج البحثي يعد طفرة كبيرة في تخصصات قطاع العلوم الصيدلية؛ حيث حققت جامعة الأزهر تطورا عالميا (المركز 201 عالميا) وأيضا نجد العلوم الزراعية والرياضيات (ظهرتا لأول مرة هذا العام) وبهذا تكون جامعة الأزهر قد ظهرت في جميع التصنيفات الكبرى مع تقدمها في بعضها وهذه التصنيفات هي:   Shanghai AWUR (التصنيف العام وقطاع الصيدلة للتخصصات)، QS الأنجليزي  (التصنيف العام والتخصصات)، THE الإنجليزي (التصنيف العام والتخصصات و التأثير المجتمعي والاقتصاد الناشئ)، US news (العام وتخصصات الصيدلة والكيمياء) و Webometrics للمواقع الإلكترونية.

   وأشار الدكتور أحمد الشافعي، عضو مكتب التميز الدولي بالجامعة، إلى أن تصنيف شنغهاي للعام الحالي ضم أكثر من 2500 جامعة عالمية، لافتا أنه قام بنشر نتائج أفضل 1000 جامعة فقط على مستوى العالم، مضيفًا أن تحسن جودة الأبحاث و معدل النشر بالمجلات المدرجة بقوائم Clarivate-Web of science في العامين الماضيين2020-2021 وتحسن معدل الاستشهاد العالمي لأبحاث الجامعة ومدى التأثير في الوسط العلمي أضافة إلى ظهور بحثين للجامعة في مجلة Nature تعد من الأسباب الرئيسة في دخول جامعة الأزهر لهذا التصنيف المرموق، أضافة لتطوير لوائح الترقيات بدعم درجات البحوث المنشورة في مجلات دولية ذات معامل تأثير مرتفع، واعتماد لائحة حوافز -لأول مرة في تاريخ الجامعة- للنشر الدولي المتميز، أضافة إلى تكثيف الدورات التدريبية مع بنك المعرفة المصري والناشرين الدوليين حول جودة الأبحاث وكتابتها ونشرها ونشر ثقافة الرؤية الدولية للأبحاث العلمية، موضحًا بأن معايير التصنيف اعتمدت على خريجي الجامعة الحاصلين على جوائز نوبل أو ميداليات من الاتحاد الدولي للرياضيات (10%) وأعضاء هيئة التدريس الحاصلين على جوائز نوبل أو ميداليات من الاتحاد الدولي للرياضيات (20%) وأيضا اعتمدت معايير التصنيف على جودة الأبحاث المنشورة بالمجلات المدرجة بقوائم Clarivate-Web of science للفترة بين 2017-2021 و معدلات الاستشهاد بها (40%) وأيضا الأبحاث المنشورة في إحدى مجلتي Nature  أو Science (20.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى