اسلاميات

ذكري وفاة الدكتور محمد سيد أحمد المسير

الدكتور محمد سيد أحمد المسير
الدكتور محمد سيد أحمد المسير

من هو الدكتور محمد سيد أحمد المسير

 

في ذكرى وفاته نتعرف على أستاذ من أساتذة كلية أم المؤمنين كي يفتخر الأبناء بالآباء، إنه فضيلة الأستاذ الدكتور محمد سيد أحمد المسير، أستاذ العقيدة والفلسفة بكلية أصول الدين جامعة الأزهر الشريف، وعضو اللجنة العلمية الدائمة للعقيدة والفلسفة.

مولد الدكتور محمد المسير

ولِد الدكتور محمد المسير بالدرب الأحمر في الثامن من شهر يونيو عام 1948 م ووالده هو الأستاذ الدكتور سيد أحمد المسير رئيس قسم الدعوة بجامعة الأزهر. ينتمي فضيلته إلى عائلة من الأزاهره . حفظ القرآن الكريم وهو في سن الحادية عشرة وتلقّى تعليمه الأولي في كتاب قريته (كفر طبلوها بالمنوفية) ، ثمّ انتقل إلى الأزهر الشريف فكان رحمه الله تعالى الأول علي الجمهورية في الشهادة الاعدادية والسادس عشر في الشهادة الثانوية
وأكمل فيه مراحلَهُ الدراسية حتى تخرج من كلية أصول الدين بجامعة الأزهر بتقدير ممتاز مع مرتبة الشرف فى الشهادة العالية 1373هـ – 1973م.. التي تخصص فيها في العقيدة والفلسفة فحصل على درجة الماجستير ثم الدكتوراة بمرتبة الشرف الأولى من جامعة الازهر 1398هـ- 1978م عن رسالته :
الروح في دراسات المتكلمين والفلاسفة

اهم اعمال الدكتور محمد سيد أحمد المسير

 

أعير أستاذا مشاركا ورئيسا لقسم اللغة العربية والدراسات الاسلامية فى كلية التربية – فرع جامعة الملك عبد العزيز بالمدينة المنورة 1983-1987م.
أعير أستاذا للعقيدة والاديان فى كلية الدعوة وأصول الدين جامعة أم القري بمكة المكرمة 1993 -1998م.
أنتدب للتدريس في كليتي التربية والعلوم – جامعة قناة السويس بالإسماعلية على مدى سنوات عدة.
قام بالتدريس في دورات معهد الإذاعة والتليفزون بوزارة الإعلام ، ودورات تدريب الأئمة ومراكز الثقافة
بوزارة الأوقاف ، ومعهد الدراسات الإسلامية بالزمالك التابع لوزارة التعليم العالى.
شارك في لجان الإختبار لجائزة الملك فيصل العالمية.
شارك في عضوية لجنة إختيار قراء القران الكريم بالتليفزون المصري1989م.
عمل مستشارا لوزير الأوقاف المصري سنة1992م.
شارك في عضوية المجلس الأعلى للشئون الإسلامية بالقاهرة.
شارك بنشاط واسع في الإعلام المقروء والمسموع والمريء بمصر والعالم الإسلامي.
ترجمت بعض كتبة إلى لغات عدة منها : الإندونسية والماليزية والألبانية.

مشاركات الدكتور محمد سيد أحمد المسير

شارك في كثير من المؤتمرات العالمية والملتقيات الفكرية فى كل من :
القاهرة- مكة المكرمة- الرياض -مسقط – أبو ظبي – بغداد- الكويت- بيروت- الجزائر- طهران – موسكو – والماتآ عاصمة كازخستان – وطشقند عاصمة أوزبكستان – وباكوعاصمة أذربيجان – وعشق آباد عاصمة تركماتسان- وتيرانا عاصمة ألبانيا
أطلق قبل وفاته حملة قومية لعودة الحياء إلى الشارع بعد إنتشار ظاهرة العري والإنحطاط الأخلاقي

وفاة الدكتور محمد سيد أحمد المسير

 

في صبيحة يوم الأحد 2 نوفمبر 2008 م فُجِع العالم الإسلامي بخبر وفاة الدكتور محمد المسير -رحمه الله- عن عمر ناهز 60 عاما ، وقد صُلّيَ عليه بعد صلاة الظهر بالمسجد الأزهر في جنازة مهيبة مشهودة حضر تشييعها الآلاف من العامّة والمسؤولين ، و وُوريَ جثمانه الثرى في قريته كفر طبلوها بمحافظة المنوفية بعد أن تمت الصلاة عليه للمرة الثانية بعد صلاة العصر بقريته.
يمتاز الدكتور محمد المسير -رحمه الله- بأسلوبه السهل السلس الذي جعل له مكانة كبيرة في قلوب المسلمين، وكان قويا في الحق لايداهن ولا يخشى في الله لومة لائم .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى