قصائد شعر حديثة

سجال فاطمة حرفوش

سجال فاطمة حرفوش
سجال فاطمة حرفوش

 

 

قصيدة سجال فاطمة حرفوش

ذات مساء دار سجال
ولحدته خشي أن
يتحول لخصام
الصمت يبدي حجته
ويسرع بالرد الكلام
أنا سيد المجالس وفي
حضرتي يحلو السمر
والسهر ويبتدئ بي السلام
ومن لغتي ينبض الجمال
ويطيب الحديث
ويحلق في ربوعي الخيال
وفي دواوين الشعر أسرد
أحلى القصائد حتى يكاد
الصمت أن يخرج عن صمته
وينعقد لدهشته اللسان
ومن كلماتي تشدو أعذب
الألحان ويترنم بها الأنام
فهل لك لدى وجودي
حضور فالكل في المجلس
يترقب ما يقال
الصمت أطرق رأسه برهة
ثم استرد أنفاسه وخط
بصمته ما عجز عن
بيانه الكلام .
في البدء كنت وفي النهاية
أكون ولكم مني حسن الختام

بقلم فاطمة حرفوش – سوريا

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى