قصائد شعر حديثة

قصيدة همسات الصمت روان سعود

قصيدة همسات الصمت روان سعود

قصيدة همسات الصمت روان سعود

بعد عام ونيِّف 

من الهجر 

بدمع معتق من حلم 

مع غربة عالية المقام   

موثقة من قلبٍ أحبْ 

تركلت همسات صمتي

وها أنا أستغيث

بقطرات غيث

تغزوا عيني 

برصيف شاحب اللون

يهبني حجارة أتكنّى بها 

بموج البحر الغارق

بين حنايا السماء

لعلَّي أتغاضى

قليلاً من الصعبْ

ضعيفة أنا 

حين أجالس الماضي

وحاضري يتكئ على كتفي

يراقب ضعفي عن قربْ 

يحاول صفعي تارةً

و تارةً يحاول قتلي 

وأنا لا أحرك ساكناً

غير أني أحاول

أن أكرهك 

بكل ما أوتيت من حبْ 

لن يجرؤ أحداً 

بعد هذا اليوم 

أن ينسيني 

كل ما مرَّ اسمك

ويا كثرَ ما يمر 

كل ما فاجأني الصبح

أتعبد في تكية اللهفة 

فلا حرير 

في خزانة النسيان يؤنسني

ولا خيال مَن بعدك يرضخني 

ف يا أسفاً على عين تراك 

ما بين قلب و قلب 

همسات الصمت

روان سعود / سورية 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى