التعليم

لماذا لا يستخدم الأستاذ الجامعي أي وسيلة عنف مع أي طالب في محاضرته

اسلوب الاستاذ الجامعي

 

لماذا لا يستخدم الأستاذ الجامعي أي وسيلة عنف مع أي طالب في محاضرته
لماذا لا يستخدم الأستاذ الجامعي أي وسيلة عنف مع أي طالب في محاضرته

 

اسباب استخدام الأستاذ الجامعي أي وسيلة عنف مع أي طالب في محاضرته

لأن الموضوع ببساطة أن الكلية أعطت للأستاذ الجامعي 100 *100 من الدرجات فهو الذي يعطيها للطالب وهو الذي يقيم الطالب وأعطت للأستاذ الجامعي وضع امتحان عام للطلاب آخر العام
فأصبح مستقبل الطالب العلمي والعملي في يد الأستاذ الجامعي ولذلك لا يجرؤ أي طالب أو طالبة جامعية او ولي أمر أن يتفوه بأي كلمة اتجاه الاستاذ الجامعي وتجد الطالب
في قمة الاحترام والتقدير أمام الأستاذ الجامعي
ولم تنزع الكلية الدرجات من يد الأستاذ الجامعي ولم تنزع منه الامتحان وتضعه لغيره بحجة أن أستاذ المادة ممكن أن يضغط على الطلاب بالدرجات لإعطائهم دروسا خصوصية ولكن إذا حدثت أي مخالفة من قبل مدرس الجامعة يعرض على مجلس تأديب من قبل الجامعة وهو الذي يقرر عقابه
أما مدرس التعليم ما قبل الجامعي فقد نزعت منه جميع
اختصاصاته فلا درجات في يده ولا يضع امتحان لمادته
فأصبح خيال مآته في فصله والتلاميذ وأولياء الأمور يعرفون أن مدرس المادة لا حول له ولا قوة ولذلك
تجد قلة الأدب والبلطجة من قبل مراهقين في التعليم الثانوي
مما يلجأ المعلم إلى استخدام العنف فيؤدي ذلك إلى ان يكون عصببا ..فكيف أن طالبا أو طالبة في مرحلة إعدادية أو ثانوية يتحدث معه بأسلوب غير لائق
فالمدرس يدخل الفصل مؤد وملقن للمعلومة وعندما يجد أن التلاميذ بهرتلون يترك لهم الحصة ويجلس على كرسيه
من المفترض ان نضع لمعلم التعليم ما قبل الجامعي
?50 من درجات المادة من وضع امتحان ووضع درجات
حتى يعود للمعلم هيبته وقيمته
ويعرف الطالب أن مستقبله مرهون بدرجات المعلم فيحترمه ويقدره على الأقل يكون ذلك في جميع صفوف النقل

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى