قصائد شعر حديثة

هدنة ولهفة سعاد بازي

هدنة ولهفة سعاد بازي
هدنة ولهفة سعاد بازي

قصيدة هدنة ولهفة سعاد بازي

 

إسم واحد
يُضرم نارا في حِصة الروح
يجعلني أنتقل من الهدنة إلى اللهفة
كأنني فوق مِرجل
كم أنت موجود !
تجعلني تحت سلطان الكتابة
أكتب بحِبر سري
كرسائل الثوار
إسم يعلن الإنشطار عن المونولوج
يُفرد أجنحته
يمسك عني السقوط
يجعلني أبخل ببعضي هنا
أجود بكُلي هناك
يصبح الطريق رملا تحت أقدامي
نَفقا يحتاجني عداءة مسافات لا متناهية
وأنا أمشي بحذر
أحمل هودجا من زجاج
أرنو لِسُرُر من سندس
أتخيلني فوق صرح أوبرالي
نحلة تختال في مسرح الزهر
إسم واحد
مرة يكتنز بمجامع الحسن
ومرة ينام مشردا على رصيف المعنى
لحظات تجتاحني حماسة قرع الطبول
وأخرى أستعير وداعة الغروب
سأترك لاسمك رسالة في بريد الروح
وأنام
لا أبواق السيارات يزعجني
ولا صخب الغجر
” إسم واحد
يُضرم نارا في حِصة الروح
يجعلني أنتقل من الهدنة إلى اللهفة
كأنني فوق مِرجل
كم أنت موجود !
تجعلني تحت سلطان الكتابة
أكتب بحِبر سري
كرسائل الثوار
إسم يعلن الإنشطار عن المونولوج
يُفرد أجنحته
يمسك عني السقوط
يجعلني أبخل ببعضي هنا
أجود بكُلي هناك
يصبح الطريق رملا تحت أقدامي
نَفقا يحتاجني عداءة مسافات لا متناهية
وأنا أمشي بحذر
أحمل هودجا من زجاج
أرنو لِسُرُر من سندس
أتخيلني فوق صرح أوبرالي
نحلة تختال في مسرح الزهر
إسم واحد
مرة يكتنز بمجامع الحسن
ومرة ينام مشردا على رصيف المعنى
لحظات تجتاحني حماسة قرع الطبول
وأخرى أستعير وداعة الغروب
سأترك لاسمك رسالة في بريد الروح
وأنام
لا أبواق السيارات يزعجني
ولا صخب الغجر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى